تسجيل الدخول
  • English
  • اتصل بنا
  • خريطة الموقع
  • الأسئلة المتكررة

آثار ومتاحف رأس الخيمة تحتفي بالمرأة الإماراتية بحضور سمو الشيخة هنا بنت جمعة الماجد


الثلاثاء 28 أغسطس 2018

إستجابة لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيس الإتحاد النسائي و الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ورئيس المجلس الأعلى للإمومة والطفولة بأن الثامن والعشرين من شهر أغسطس هو يوم للإحتفاء يالمرأة الإماراتية وبرعاية وحضور سمو الشيخة هنا بنت جمعة الماجد حرم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للإتحاد حاكم إمارة راس الخيمة نظمت \ائرة الآثار والمتاحف في رأس الخيمة بالتعاون مع جمعية الإمارات للتنمية الإجتماعية و جمعية شمل للفنون والتراث الشعبي والمسرح حفل بعنوان المرأة والتراث حيث تم تسليط الضوء على إنجازات كوكبة من سيدات الإمارة في خدمة مجال التراث في ظل دعم وتشجيع قيادتنا الرشيدة و تشجيع واهتمام ومتابعة حثيثة من سمو الشيخة هنا بن جمعة الماجد حفظها الله لهذا القطاع الحيوي الذي يعتبر جزء لا يتجزأ من كينونة المجتمع تخلل الحفل نقل لكلمة مدير عام الدائرة سعادة أحمد عبيد الطنيجي حيث قال في كلمته إن تخصيص يوم للمرأة الإماراتية هو بحد ذاته تكريم للمرأة وتعزيز لمكانتها ودورها الريادي في المجتمع فالمرأة الإماراتية متميزه بمشاركتها الفاعلة في مجتمعها وبيئتها المحلية كما أن المرأة تبوأت مناصب قيادية حيث إنها أثيتت جدارتها في تحمل المسؤولية جنبا إلى جنب مع الرجل لتصبح شريكة في بناء وتاسيس هذا المجتمع فنحن في دولة ولله الحمد تجاوزنا مفهوم التمكين كما تضمن الحفل جلسة نقاشية أدارتها الأستاذة أمل ابراهيم النعيمي مدير مكتب الإتصال المؤسسي بدائرة الآثار والمتاحف بمشاركة كل من الأستاذة مريم سعيد الواجف مدربة أجيال والأستاذة شيخة محمد الحاي كاتبة وباحثة في مجال التراث و الدكتورة بدرية محمد الحولة أول إماراتية تحصل على شهادة الدكتوراة في مجال التراث و الاستاذة مريم عبداللة الشحي مدربة في مجال السنع الإماراتي حيث ناقشت الجلسة عدد من المحوار كمظاهر دعم القيادة الرشيدة للمرأة في مجال التراث و دور التعليم في نقل التراث للأجيال القادمة و تسخير المراة الإماراتية لهواياتها ومواهبها في خدمة التراث و علاقة الجيل الناشيء بالتراث .